الرئيسية - الاخبار المحلية - "الشرعية" تستعد لحسم أهم معركة من معارك اليمن (تفاصيل)
"الشرعية" تستعد لحسم أهم معركة من معارك اليمن (تفاصيل)
الساعة 07:19 مساءاً
تستعد الحكومة الشرعية،ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، والدكتور أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الوزراء،  لحسم أهم معركة من معاركها ومعارك اليمن ، مع مليشيات الحوثي الإنقلابية، وهي المعركة السياسية والتشريعية، المتمثلة في، إعادة مجلس النواب إلى الصف الوطني ، ليقوم بالدور المناط به، في خدمة الوطن والمواطن ، ومنجزات ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين. 

وفي هذا السياق ، يتوافد عدد من أعضاء مجلس النواب اليمني إلى العاصمة السعودية الرياض، للقاء رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، فيما أعضاء آخرين يتم الترتيب لسفرهم إلى هناك من منافيهم المتعددة ، أما من تبقى في صنعاء فأكدوا صعوبة خروجهم في الوقت الراهن، بعد أن تلقوا دعوات للحضور من رئاسة المجلس وعبر الكتل النيابية للأحزاب. 

وذكرت  مصادر إعلامية رصدها " المنارة نت " اليوم، إن قرابة  113عضوا من اعضاء مجلس النواب وصلوا الى العاصمة السعودية الرياض ومن المتوقع وصول من تبقى في مصر وتركيا وغيرهما، ليرتفع العدد الى 171 عضوا من عدد الأعضاء البرلمانيين الذين انضموا للشرعية حسب كشف المرتبات التي تصرف من خزينة الحكومة .

 وأشارت المصادر أن الترتيبات الجارية لجمع اعضاء مجلس النواب تهدف إلى استئناف انعقاد المجلس داخل اليمن، ورجحت المصادر أن يكون مقر انعقاده في مدينة سيئون بوادي حضرموت , بسبب صعوبة انعقاده في العاصمة المؤقتة عدن بسبب التصعيدات العسكرية والأمنية فيها، من قبل مليشيات المجلس الإنتقالي المتمردة. 

 وقالت أن استدعاء أعضاء مجلس النواب إلى الرياض , جاء لهدف انتخاب هيئة رئاسة جديدة للمجلس،  بدل الحالية المتحوثة،  استعدادا لأي طارئ , بعد تعطيل الهيئة السابقة عقب سيطرة الحوثيين على صنعاء , وتسييرهم لرئيس المجلس يحيى الراعي ، وفقا لمصالحهم ومصالح طهران، وبما يعزز إنقلابهم على الشرعية الدستورية والجمهورية والوحدة.. 

 وأوضحت المصادر أن الأيام القادمة ستكون حاسمة بالنسبة للشرعية, وان كثير من النواب يتوافدون إلى العاصمة السعودية الرياض، للإنضمام لمن سبقوهم من زملائهم. 

وكان اخر انعقاد كامل لمجلس النواب،  قبل أكثر من أربع سنوات في العاصمة صنعاء, وبعد الحرب رتبت الحكومة السعودية لعقد لقاء يجمع أعضاء المجلس النواب ، بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في 15 اغسطس 2017 . 

ويعتبر مجلس النواب ، هو الغرفة التشريعية الرئيسية المخولة بسن القوانين والرقابة على أداء السلطة التنفيذية ويتكون من 301 عضواً وكانت آخر دورة انتخابية في إبريل 2003 لتدخل بعدها البلاد في حالة انسداد سياسي حالت دون إجراء انتخابات برلمانية إلا أن المبادرة الخليجية التي أعقبت ثورة فبراير 2011 نصت على التمديد لمجلس النواب على أن تكون قراراته بالتوافق وليس بالأغلبية، وبعد الإنقلاب على الدولة في 20 4م ، حولت المليشيات الحوثية، المجلس إلى أداة طائعة بيدها وضمته إلى أداواتها الإنقلابية.

 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة