الرئيسية - الاخبار المحلية - ضربة تركية لدحلان الإمارات حدت من تحركاته و من شيطنة ولي عهد أبوظبي
ضربة تركية لدحلان الإمارات حدت من تحركاته و من شيطنة ولي عهد أبوظبي
الساعة 09:09 مساءاً
 

 

اخر الاخبار

شاهد إيران تعلن قصف القواعد الأمريكية في السعودية والإمارات وأمريكا ترد فورًا.. ماذا يحدث الآن؟

 

 

قضية هزت مصر.. قتل أمه بسبب عبارة “اللي عنده معزة يربطها” والتحقيق كشف قصة العلاقات الجنسية مع شباب المنطقة

 

عاجل مجتهد يكشف أسرار ومعلومات خطيرة قبل قليل عن محمد بن سلمان ونظرته للدين والسلطة والمال وهذا ما قاله عن المطاوعة والشيطان (شاهد تفاصيل طاره)

هام عاجل السعودية تعلن عن تشكيل تحالف عربي جديد يضم 7 دول وهذه هي مناطق جبهاته وعملياته العسكرية (اسماء الدول)

شاهد ترامب يجن جنونه ويعلن للعالم إنه سيحرق إيران خلال ساعة واحدة وسيجعلها اسواء من العراق وافغانستان

شاهد تحذير روسي مرعب...هذه الدول الخليجية ستزال من الخارطة العالمية لأنها ستتعرض للدمار الشامل وهذا هو مصير السعودية في الحرب بين أمريكا وإيران

 

 

ي ظل الخوف الذي تعيشه السعودية من إنتقام إيران، ناشط إماراتي يكشف عن إعادة تسريع محادثاتها مع قطر

 

 

 
 
 
 
 
تركية بإمتياز لدحلان الإمارات، الذراع القذرة لولي عهد أبوظبي ومستشاره الأمني لشؤون الشيطنة و الثورات المضادة، المفصول من حركة فتح الهارب محمد دحلان. فقد أعلنت وزارة الداخلية التركية، الجمعة، إدراج القيادي الفلسطيني المفصول من حركة فتح “محمد دحلان” رسميا بقائمة المطلوبين “الحمراء” ورصد مكافأة تصل قيمتها إلى 10 ملايين ليرة تركية ( نحو1.7 مليون دولار) لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه. وأوضحت الوزارة، في بيان، أنها أوردت قرارها بتحديث القوائم “الحمراء” و”البرتقالية” و”الرمادية” للإرهابيين المطلوبين لدى السلطات التركية. والقائمة الحمراء هي أخطر قوائم المطلوبين لدى السلطات التركية، تليها الزرقاء، ثم الخضراء، فالبرتقالية، وأخيرا القائمة الرمادية، وتضم القوائم مطلوبين جراء انتمائهم لتنظيمات إرهابية يسارية وانفصالية، إضافة إلى منظمة “فتح الله غولن”. وبحسب قوائم المطلوبين المحدثة، فقد جرى إدراج 4 أشخاص بينهم “دحلان” في القائمة “الحمراء” للإرهابيين المطلوبين، و3 في القائمة “البرتقالية”، و2 في “الرمادية”. وبهذا الإجراء ستكون تحركات الذراع القذر لبن زايد قليلة جدا و محدودة ضمن دول ومناطق معينة، وربنا يسهم هذا الإجراء بالإضرار بشيطنة بن زايد في دول كثيرة؟ واستذكر البيان إصدار السلطات القضائية مذكرة قبض بحق “دحلان” بتهم عدة بينها ضلوعه في محاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا، منتصف يوليو/تموز 2016، ومحاولة تغيير النظام الدستوري بالقوة، والكشف عن معلومات سرية حول أمن الدولة لغرض التجسس، والتجسس الدولي. وتتهم السلطات التركية “دحلان” بأنه اجتمع مع قيادات من تنظيم “غولن” في صربيا، وساهم في توفير الدعم المالي له. ونشر موقع “ميدل إيست آي” تقريرا، بعد أيام من المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016، يشير إلى أن “دحلان” قدم دعما ماليا لـ “غولن”، وهو ما دفع “دحلان” لرفع قضية ضد رئيس تحرير الموقع “ديفيد هيرست”، يطالبه فيها بتعويضات مالية، نافيا ما ورد في التقرير. لكن “دحلان” سحب دعواه لاحقا (سبتمبر/أيلول 2019)، بحسب الموقع البريطاني، ودفع تكاليف القضية بقيمة 500 ألف جنيه إسترليني، بعد تقديم “هيرست” وثائق تثبت صحة المعلومات التي نشرها في تقريره عام 2016.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة